الرئيسية صحافة حقوق الإنسان عمليات نهب واسعة وسرقات عقب اتفاق إخلاء مخيم اليرموك

عمليات نهب واسعة وسرقات عقب اتفاق إخلاء مخيم اليرموك


صور وفيديوهات وشهادات توثق عمليات نهب واسعة من قبل القوات النظامية السورية والميليشيات المساندة لها

بواسطة wael.m
51 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

شهدت مناطق وبلدات جنوب دمشق (بيت سحم وبيبيلا ومخيم اليرموك)، عمليات نهب وسلب واسعة لممتلكات السكان من قبل القوات النظامية السّورية والميليشيات المساندة لها، وذلك بعد سيطرتها التامّة على مخيم اليرموك في 21 أيار/مايو 2018، وعقب انسحاب عناصر التنظيم الذي يُطلق على اسمه "الدولة الإسلامية" والمعروف باسم تنظيم داعش وفق اتفاق بين الأخير والقوات النظامية السورية بتاريخ 19 أيار/مايو 2018 والذي بدأ تنفيذه في ال 20 منه. وقد قالت مصادر محلّية لسوريون من أجل الحقيقة والعدالة أنّ تلك القوات منعت النازحين من العودة إلى منازلهم داخل مخيم اليرموك وطلبت مبالغ مالية لقاء ذلك، كما أضافت بأنّ تلك القوات اعتدت على أشخاص حالوا منعها من الاستيلاء على الممتلكات الخاصّة بهم.

الناشط الإعلامي "طارق منصور" أحد أبناء مخيم اليرموك والذي نزح مؤخراً إلى ريف حلب الشمالي بعد الاتفاق، قال في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 25 أيار/مايو 2018، إنّ قوات الحرس الجمهوري ومجموعة من قوات "ذراع الأسد" قامتا بنهب شارعي الـ30 والـ15 وحي التقدّم. في حين قام عناصر من فرعي فلسطين والمنطقة بنهب شارع فلسطين، فيما قام عناصر من الدفاع الوطني بنهب حي التضامن، كما تمّ نهب ممتلكات المدنيين في حي المغاربة بالكامل، وذلك بحسب مصادر محليّة تواصل معها الناشط من داخل مخيم اليرموك.

بدوره قال الناشط "إسماعيل مطر" ابن مخيم اليرموك والذي نزح أيضاً إلى ريف حلب الشمالي مؤخراً عقب الاتفاق الأخير، في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة في 25 أيار/مايو 2018، إنّ المواد المسروقة تقسم إلى قسمين، قسم عالي الجودة يذهب إلى ضباط في الميليشيات والقسم العادي يباع في أسواق مختلفة في مناطق عديدة من دمشق وريفها مثل أسواق جرمانا والكباس ودويلعة، وأضاف "مطر" بحسب معلومات حصل عليها من مصادر محلية داخل المخيم، بإنّ عناصر النظام وميليشياته يسرقون كل محتويات المنزل من أثاث وإطارات نوافذ وأبواب وحتى أسلاك الكهرباء.

وروى مطر نقلاً على لسان أحد أهالي مخيم اليرموك، بأنّه كان قد دخل إلى منزله ووجده فارغاً وحاول استرجاع ممتلكاته فطلب عناصر النظام منه ألفين دولار أمريكي ثمناً لها، وتفاوضوا حتى استعاد أغراضه بمبلغ 300 ألف ليرة سورية، كما روى عن أحد المدنيين المتواجدين في المخيم، بأنّه دخل منزله الكائن عند دوار فلسطين لتفقده ووجد أحد العناصر يخرج البراد من المنزل وطلب مبلغاً من المال لقاء تركه البراد، فاضطر المدني لدفع المبلغ "اشترى براده من العسكري بوسط بيته!".

إلى جانب ذلك، أفاد الناشطان "منصور ومطر" بأنّ القوات النظامية والمليشيات المتحالفة معها، منعت المدنيين النازحين من العودة إلى داخل المخيم من أجل تفقّد منازلهم وإخراج ممتلكاتهم منه باستثناء من لديه علاقات مع عناصر النظام أو يدفع مبلغاً مالياً مقابل السماح له بالدخول أو بدفع مبلغ آخر لشراء ممتلكات منزله ممن استولى عليها، فيما سمحت لموالين للنظام من أهالي حي نسرين بدخول المنطقة ونهب ممتلكات المدنيين منها لقاء مبلغ مالي. وفي هذا السياق أكدّ "اسماعيل مطر" في حديثه لسوريون من أجل الحقيقة والعدالة، بأنّ القوات النظامية السورية قامت بإطلاق النار على الطفل "محمود البكر 15 عاماً"، أمام منزله في شارع العروبة، وذلك بجانب فرن الكرمل داخل مخيم اليرموك لأنه حاول منع العناصر من نهب منزله.

صورة الطفل محمد البكر 15 عاماً، والذي قتل أمام منزله في شارع العروبة قرب فرن الكرمل، برصاص القوات النظامية السورية أثناء محاولته منع العناصر من سرقة منزله.
 مصدر الصورة الناشط اسماعيل مطر.

وفي السياق ذاته، انتشرت على وسائل التواصل الإجتماعي مقطع فيديو مصّور يُظهر عناصر من الشرطة العسكرية الروسية وهم يلقون القبض على عناصر مسلّحة يُعتقد أن تابعة للقوات النظامية السورية والميليشيات المساندة لها عند مدخل بلدة ببيلا بريف دمشق. إلاّ أن وكالات موالية للقوات النظامية السورية نفت ذلك وقالت بأنّ الأشخاص الذين ظهروا في مقاطع الفيديو والصورة هم "أشخاص مطلوبين للأفرع الأمنية بتهم مختلفة.."

صورة تظهر اعتقال جنود من الشرطة العسكرية الروسية لعناصر من قوات النظام. المصدر وكالات-مصادر سوريّة محلّية.

صورة تُظهر البوست الذي تمّ نشره من قبل صفحة "الأخبارية السّورية" وذلك رداً على الصور والفيديوهات التي أظهر قوات روسية وهي تعتقل أشخاص أثناء عملية النهب والسرقة.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد