الرئيسية صحافة حقوق الإنسان سوريا: 38 حالة اعتقال في “نبع السلام” خلال النصف الثاني من 2020

سوريا: 38 حالة اعتقال في “نبع السلام” خلال النصف الثاني من 2020


تم الافراج شخص واحد فقط، وما يزال مصير 37 شخصاً مجهولاً

بواسطة z.ujayli
120 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

وثقت سوريون من أجل الحقيقة والعدالة ما لا يقل عن 38 عملية اعتقال/توقيف/إخفاء نفذها عناصر من الجيش الوطني السوري المعارض والأجهزة المرتبطة به في منطقي رأس العين/سري كانيه وتل أبيض، وهي المناطق التي وقعت تحت الاحتلال التركي خلال عملية “نبع السلام”. وقد تمت عمليات الاعتقال تلك خلال الفترة الواقعة بين شهر أيار/مايو وحتى نهاية عام 2020.

وقد تم توثيق اسم 38 معتقلاً بينهم 4 سيدات تمّ الافراج عن 1 منهم فقط وما يزال مصير 37 مجهولاً. هذا ولم تتمكن المنظمة من الوصول إلى عمليات اعتقال أخرى جرت في المنطقتين. وتجدر الإشارة إلى أن “سوريون” كانت قد أصدرت تقريراً سابقاً مشتركاً مع (اللجنة الكردية لحقوق الإنسان – الراصد) حول عمليات نقل أكثر من 90 معتقلاً من سوريا إلى تركيا خلال النصف الأول عام 2020.

وبحسب المعلومات التي جمعتها “سوريون” من أهالي المنطقتين ونشطاء محليين ومصادر أخرى في الجيش الوطني المعارض، فإن 7 جهات/أجهزة/فصائل مرتبطة بالجيش الوطني كانت مسؤولة عن تنفيذ عمليات الاعتقال وهي:

  1.  لواء السلطان ملكشاه.
  2.  الشرطة العسكرية.
  3.  فرقة الحمزة.
  4.  لواء السلطان مراد.
  5.  الجبهة الشامية.
  6.  الشرطة المدنية.
  7.  الاستخبارات التركية.

ووقعت عمليات الاعتقال بحق الأشخاص التالية أسماؤهم:

  1. عبد الرحيم خضر محمود، تم اعتقاله في شهر أيار/مايو من مدينة رأس العين، على يد عناصر من الشرطة العسكرية بتهمة خدمته في جهاز “الأسايش” في مرحلة سيطرة الإدارة الذاتية على المنطقة.
  2. فؤاد/الكنية غير معروفة، هو عنصر سابق في الجيش الوطني، تم اعتقاله في شهر أيار/مايو بتهمة “التعامل الاستخباراتي مع الوحدات الكردية وضلوعه بتنفيذ تفجيرات في المنطقة”.
  3. محمود محمد الشيخو، تم اعتقاله يوم 25 أيار/مايو، من قبل الشرطة العسكرية بتهمة عمله السابق مع الإدارة الذاتية، يشار إلى أن المعتقل كان شرطي مرور مع جهاز “الترافيك”.
  4. مجدي محمد السلطان، تم اعتقاله يوم 1 حزيران/ يونيو على يد الشرطة العسكرية بتهمة عمله السابق مع الإدارة الذاتية وتحديداً جهاز “الأسايش/الشرطة المحلية”
  5. باسل كنعو عيدان، تم اعتقاله في شهر حزيران/يونيو على يد الشرطة العسكرية بسبب عمله السابق مع الإدارة الذاتية، يشار أن المعتقل كان موظفاً في دائرة الجمارك التابعة للإدارة الذاتية.
  6. كريم العجاجي، تم اعتقاله في شهر حزيران/يونيو على يد الشرطة العسكرية بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية دون معرفة تفاصيل إضافية.
  7. شاب من عائلة العجاجي -شقيق كريم-، تم اعتقاله في شهر حزيران/يونيو على يد الشرطة العسكرية بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
  8. أحمد حسن العبد الله، تم اعتقاله في شهر حزيران/يونيو على يد المخابرات التركية لأسباب مجهولة. قالت مصادر محلية أنّ الاتهام الأساسي “التعامل مع وحدات حماية الشعب”.
  9. أنس محمد بصلة، تم اعتقاله في شهر آب/أغسطس، من مدينة رأس العين على يد الشرطة العسكرية بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
  10. محمد شحادة، تم اعتقاله في شهر آب/أغسطس، من مدينة رأس العين على يد الشرطة العسكرية بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
  11. راوية الفشتكي، تم اعتقالها في شهر آب/أغسطس، من مدينة رأس العين على يد “الجبهة الشامية” بتهمة “السرقة”.
  12. مصطفى أحمد المحيمد، تم اعتقاله أوائل شهر أيلول/سبتمبر بعد أيام قليلة من عودته من لبنان إلى المنطقة، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” في قرية تل ذياب، وتم نقله إلى سجن يتبع للشرطة العسكرية دون معرفة التهم الموجهة له.
  13. أحمد سعود عثمان، تم اعتقاله يوم 22 أيلول/سبتمبر أثناء محاولته العبور إلى تركيا، وتم نقله إلى سجن للشرطة المدنية وتم اتهامه بـ”التجنيد لدى جهة معادية”.
  14. سليمان شعبو، تم اعتقاله يوم 22 أيلول/سبتمبر، من قرية قاطوف على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع بتنفيذ تفجيرات في المنطقة، وأفاد أحد المصادر أنه قد تعرض للتعذيب ما تسبب بفقدانه أحد أطرافه السفلية (ساق).
  15. محمد خلف الموسى (64 عاماً)، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، من قرية قاطوف على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة “سوء التربية”، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية.
  16. علاء الدين محمد الموسى، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، قرية قاطوف، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع تنفيذ تفجيرات في المنطقة، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية، يشار إلى أن المعتقل عاد من لبنان إلى المنطقة بتاريخ 17 تموز/يوليو 2020.
  17. عبد العزيز محمد الموسى، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، قرية قاطوف، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع تنفيذ تفجيرات في المنطقة، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية.
  18. علي الشعبو، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، من قرية قاطوف على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة “سوء التربية”، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية. وتم إطلاق سراحه لاحقاً.
  19. أحمد حبش الحسين، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، من قرية مناجيد على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع بتنفيذ تفجيرات في المنطقة، ومازال معتقلاً في إحدى مقرات الفصيل.
  20. عبد القادر الموسى، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، قرية قاطوف، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع تنفيذ تفجيرات في المنطقة، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية، يشار أن المعتقل كان مصاباً قبل اعتقاله.
  21. مجاهد علي شعبو، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، قرية قاطوف، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع تنفيذ تفجيرات في المنطقة، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية.
  22. عبد الرحمن الموسى، تم اعتقاله يوم 24 أيلول/سبتمبر، قرية قاطوف، على يد عناصر من مجموعة “أبو المقداد” التابعة للواء “السلطان ملكشاه” بتهمة الضلوع تنفيذ تفجيرات في المنطقة، وتم تحويله للقضاء وسجن الشرطة العسكرية.
  23. سليمان محمد، تمّ اعتقاله يوم 9 تشرين الثاني/نوفمبر، من قرية المبروكة، وذلك بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
  24. رزوق نزيلان، تمّ اعتقاله يوم 9 تشرين الثاني/نوفمبر، من مدينة رأس العين، وذلك بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية.
  25. محمد أحمد خضر مواليد عام 1995، تم اعتقاله يوم 28 تشرين الثاني، من قرية حليوة قرب رأس العين على يد عناصر من “فرقة السلطان مراد” لأسباب مجهولة.
  26. عيسى الإبراهيم، تمّ اعتقاله يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر، من قرية القيصرية في منطقة تل أبيض، وذلك بتهمة حيازة سلاح.
  27. شواخ محمد الإبراهيم، تمّ اعتقاله يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر، من قرية القيصرية في منطقة تل أبيض، وذلك بتهمة حيازة سلاح.
  28. خالد عيسى الإبراهيم، تمّ اعتقاله يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر، من قرية القيصرية في منطقة تل أبيض، وذلك بتهمة حيازة سلاح.
  29. خليل عيسى الإبراهيم، تمّ اعتقاله يوم 30 تشرين الثاني/نوفمبر، من قرية القيصرية في منطقة تل أبيض، وذلك بتهمة حيازة سلاح.
  30. محمد الجوهر، تم اعتقاله يوم 9 كانون الأول/ديسمبر، من منطقة تل أبيض أثناء محاولته العبور إلى تركيا بطريقة غير شرعية.
  31. علي أحمد العبي، تم اعتقاله يوم 10 كانون الأول/ديسمبر، من قرية العلي باجليه في منطقة تل أبيض، وما يزال مصيره مجهولاً.
  32. أحمد العبيد، تم اعتقاله يوم 10 كانون الأول/ديسمبر، من قرية العلي باجليه في منطقة تل أبيض، وما يزال مصيره مجهولاً.
  33. أحمد محمد عزو، تم اعتقاله يوم 10 كانون الأول/ديسمبر، من قرية حليوة قرب رأس العين، وما يزال مصيره مجهولاً.
  34. آية عبد العزيز، تم اعتقالها يوم 10 كانون الأول/ديسمبر، من منطقة تل أبيض أثناء محاولتها العبور إلى تركيا بطريقة “غير شرعية”.
  35. أحمد محمد الأحمد، تم اعتقاله يوم 11 كانون الأول/ديسمبر من قرية حليوة قرب رأس العين، وذلك بتهمة انتماء ابنه لـ”حزب العمال الكردستاني” بعد مغادرة ابنه المنطقة باتجاه الحسكة.
  36. سناء عبد العزيز، تم اعتقالها يوم 11 كانون الأول/ديسمبر، من منطقة تل أبيض أثناء محاولتها العبور إلى تركيا بطريقة “غير شرعية”.
  37. يحيى إبراهيم العيسى، تم اعتقاله يوم 30 كانون الأول/ديسمبر من مدينة رأس العين، وهو عنصر في فصيل “فرقة الحمزة” وتم اعتقاله من قبل فصيله وقتله في مكان احتجازه وتم اعتقال زوجته على خلفية القضية.
  38. آية حسين الموسى -زوجة يحيى إبراهيم العيسى- تم اعتقالها من قبل الشرطة العسكرية على خلفية مقتل زوجها على يد عناصر “فرقة الحمزة”.

من هي “فرقة السلطان ملكشاه”:

تم تأسيس اللواء يوم 9 آب/أغسطس 2020، بناء على قرار وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة، وتم تصنيف اللواء باسم “الفرقة 27″(فرقة السلطان ملكشاه) من مرتبات الفيلق الثاني ضمن الجيش الوطني المعارض، وفق بيان رسمي صدر عن قيادة الجيش الوطني.

وتنشط الفرقة في منطقة رأس العين/ سري كانيه، وقامت قيادة الفرقة يوم 30 أيلول/سبتمبر 2020 بفصل “لواء العزة” كاملاً من مرتباتها، كما نشرت على حساباتها الرسمية في مواقع التواصل الاجتماعي قيامها باعتقال أشخاص قالت إنهم متهمون بتنفيذ تفجيرات عدة في المنطقة.

 

نسخة من قرار تشكيل فرقة السلطان ملكشاه “الفرقة 27” التابعة للجيش الوطني المعارض.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد