الرئيسية صحافة حقوق الإنسان 55 عملية اعتقال في عفرين خلال شهر حزيران/يونيو 2021

55 عملية اعتقال في عفرين خلال شهر حزيران/يونيو 2021


عمليات الاحتجاز شملت 49 رجلاً و4 أطفال وامرأتين، على يد جهاز "الشرطة العسكرية" وتم إطلاق سراح شخص واحد منهم فقط

بواسطة z.ujayli
173 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية حجم الخط ع ع ع

ارتفعت وتيرة الاعتقالات في منطقة عفرين السورية ذات الغالبية الكردية خلال شهر حزيران/يونيو عنها في شهري نيسان/ أبريل وأيار/مايو 2021، حيث تم توثيق اعتقال ما لا يقل عن 55 شخصاً بينهم 4 أطفال وامرأتين على يد أجهزة تتبع للجيش الوطني السوري/المعارض المدعوم من تركيا، وقد تم إطلاق سراح 1 منهم فقط في حين ما يزال مصير 54 مجهولاً حتى تاريخ إعداد هذا التقرير في 5 حزيران/يونيو 2021.

ومع حدوث 55 عملية اعتقال في عفرين خلال شهر حزيران، يكون مجموع عدد الاعتقالات خلال الأشهر الستة الأولى (النصف الأول) من العام 2021 قد بلغت 289 حالة عفرين في عموم عفرين، تمّ التحقق من عمليات إفراج 76 حالة فقط من مجموع عدد الحالات.

اعتمدت “سوريون” في توثيقاتها، التي جمعتها واحتفظت بها في قاعدة البيانات الخاصة بها، على شبكة باحثيها المنتشرين في المنطقة، بالإضافة إلى مصادر أهلية منها ذوي المعتقلين/ات، وشهود عيان ومصادر من ضمن أجهزة وفصائل الجيش الوطني المعارض نفسها، وكانت حصيلة الاعتقالات كالتالي:

ناحية عفرين:

شهدت ناحية عفرين اعتقال 6 أشخاص بينهم طفلين وامرأتين، ولم يتم إطلاق سراح أي منهم، وكانت الشرطة العسكرية مسؤولة عن عمليات الاعتقال تلك، والمعتقلون هم:

  1. زكريا دياب سفر 28 عاماً، تم اعتقاله يوم 8 حزيران/يونيو من قرية آقبية على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية”، وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. حنان منان بطال 15 عاماً، تم اعتقاله يوم 17 حزيران/يونيو من مدينة عفرين على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  3. منان منان بطال 14 عاماً، تم اعتقاله يوم 17 حزيران/يونيو من مدينة عفرين على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  4. حسين كالو، تم اعتقاله يوم 17 حزيران/يونيو من مدينة عفرين على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  5. جيهان محمد أولاشلي، تم اعتقالها يوم 17 حزيران/يونيو من مدينة عفرين على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيرها مجهولاً.
  6. زينب عبدين أولاشلي، عاماً، تم اعتقالها يوم 17 حزيران/يونيو من مدينة عفرين على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيرها مجهولاً.

ناحية راجو:

شهدت ناحية راجو اعتقال 18 شخصاً على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، ولم يتم الإفراج عن أيً منهم، والمعتقلون هم:

  1. مسعود أحمد عثمان، تم اعتقاله يوم 1 حزيران/يونيو من قرية حاج خليل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. علي حمزة 65 عاماً، تم اعتقاله يوم 1 حزيران/يونيو من قرية حاج خليل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  3. حسان هورو حميد 40 عاماً، تم اعتقاله يوم 7 حزيران/يونيو من قرية بلبلكو، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  4. فيصل رشيد، تم اعتقاله يوم 7 حزيران/ يونيو من قرية حاج خليل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  5. محي الدين عبد الله داوود 35 عاماً، تم اعتقاله يوم 13 حزيران/يونيو من قرية عطمانا، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  6. زكريا خلو، تم اعتقاله يوم 16 حزيران/يونيو من قرية حاج خليل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  7. عثمان زكريا خلو، تم اعتقاله يوم 16 حزيران/يونيو من قرية حاج خليل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  8. خليل علي حمزة، تم اعتقاله يوم 19 حزيران/يونيو من مدينة راجو، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  9. هوزان محمد طوبو 32 عاماً، تم اعتقاله يوم 21 حزيران/يونيو من قرية قره بابا، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  10. فهيم نظمي حسن، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/يونيو من قرية كلكاوى، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  11. عزت حميد حسن، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/يونيو من قرية كلكاوى، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  12. صبري علي عابدين، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/يونيو من قرية كلكاوى، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  13. خليل علي علي، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/يونيو من قرية كلكاوى، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  14. خليل إبراهيم بلال 65 عاماً، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من قرية كوليات، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  15. مصطفى محمد يوسف 60 عاماً، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من قرية كوليات، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  16. علي محمد عارف، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من قرية كوليات، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  17. خليل شيخ عصمت، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من بلدة راجو، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  18. شعبان شيخو، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من بلدة راجو، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

ناحية شيخ الحديد:

شهدت ناحية شيخ الحديد اعتقال 7 أشخاص، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، ولم يتم الافراج عن أيً منهم، والمعتقلون هم:

  1. علي عيسى، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. بركات حمو زياد، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  3. عمر حمو زياد، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  4. جميل مصطفى علي، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  5. يوسف يوسف الحسين، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  6. أحمد يوسف الحسين، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  7. فرمند دشتي حم، تم اعتقاله يوم 26 حزيران/يونيو من قرية الغزاوية، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

ناحية جنديرس:

شهدت ناحية جنديرس اعتقال 17 شخصاً، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، ولم يتم الافراج عن أيً منهم، والمعتقلون هم:

  1. علي العلي، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. علي سفر، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  3. محمد حنيف محو، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  4. رفاعي وليد محو، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  5. محمد هدلة، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  6. شعبان رمضان، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  7. صلاح محمد طانة، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  8. محمد علي نبي، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  9. شيخ ملاني، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  10. شكري ابراهيم، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  11. ياسر سعيد علي، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  12. علي فريد العلي، تم اعتقاله يوم 2 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  13. مصطفى شيخ مصطفى حنان، تم اعتقاله يوم 17 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  14. صبحي جميل صوراني، تم اعتقاله يوم 17 حزيران/يونيو من قرية هيكجة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  15. حمدان حسين 56 عاماً، تم اعتقاله يوم 18 حزيران/يونيو من قرية أغجلة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  16. مصطفى حمدان حسين 30 عاماً، تم اعتقاله يوم 18 حزيران/يونيو من قرية أغجلة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  17. جعفر علي ميرزا، حمدان حسين 56 عاماً، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/ يونيو من قرية شاديرة، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

ناحية بلبل:

شهدت ناحية بلبل اعتقال شخصين وما يزال مصيرهما مجهولاً، والمعتقلان هما:

  1. أحمد ابراهيم محمد 35 عاماً، تم اعتقاله يوم 15 حزيران/يونيو من قرية خليلاكا في ناحية بلبل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. رشيد ككج محمد، تم اعتقاله يوم 28 حزيران/يونيو من قرية قزلباش في ناحية بلبل، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

ناحية شران:

شهدت ناحية شران اعتقال شخصين اطلق سراح واحد منهما فقط، والمعتقلان هما:

  1. حسني محمد شيخ محمد، تم اعتقاله يوم 15 حزيران/يونيو من قرية ميدانكي في ناحية شران، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وتم الافراج عنه لاحقاً.
  2. محمد رشو 35 عاماً، تم اعتقاله يوم 29 حزيران/يونيو من قرية درويش في ناحية شران، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

ناحية معبطلي:

شهدت ناحية معبطلي اعتقال 3 أشخاص بينهم طفلان، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، ولم يتم الافراج عن أيً منهم، والمعتقلون هم:

  1. أحمد رشيد داوود 52 عاماً، تم اعتقاله يوم 8 حزيران/يونيو من قرية آفرازيه، على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  2. جوان محمد عبد الله 15 عاماً، تم اعتقاله يوم 21 حزيران/يونيو من قرية كوركا تحتاني على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.
  3. فرهاد محمد عبد الله 13 عاماً، تم اعتقاله يوم 21 حزيران/يونيو من قرية كوركا تحتاني على يد عناصر من جهاز “الشرطة العسكرية”، بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية” وما يزال مصيره مجهولاً.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد