الرئيسية صحافة حقوق الإنسان أجهزة أمنية وقوات عسكرية سورية تستولي على ممتلكات معارضين لها في حمص

أجهزة أمنية وقوات عسكرية سورية تستولي على ممتلكات معارضين لها في حمص


تم الاستيلاء على عدد من المنازل والمخازن من قبل "مكتب الأمن القومي" و"الأمن العسكري" ومجموعة عسكرية من القوات النظامية السورية

بواسطة wael.m
83 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

استولت أجهزة أمنية وقوات عسكرية سورية على عدد من العقارات والبيوت في مدينة الرستن بحمص واتخذتها مقرات لها، حيث تعود ملكية تلك العقارات لأشخاص معارضين تم إجلائهم من المنطقة باتجاه شمالي سوريا بموجب اتفاق المصالحة/التسوية مع الحكومة السورية.

وبحسب الباحث الميداني لدى سوريون من أجل الحقيقة والعدالة في ريف حمص الشمالي، فإن مكتب الأمن القومي السوري استولى على منزل "شعلان الدالي" في مدينة الرستن واتخذه مقراً له، في حين استولى "فرع الأمن العسكري" على منزل طبيب من عائلة الأشقر وعدد من منازل تعود ملكيتها لعائلة الدالي، واتخذوها مقرات ومفارز لهم.

كذلك استولت مجموعة عسكرية تتبع للجيش النظامي السوري على مجموعة مخازن ومستودعات تعود ملكيتها لعائلة "المقدم" وحولتها إلى نقظة عسكرية، كما استولوا على منزل عند طريق البلان (لم يتمكن الباحث الميداني من تحديد هوية مالك المنزل)، إضافة إلى منزل لعائلة الدالي يقع عند منطقة الكراج وتم تحويله إلى مفرزة.

وأضاف الباحث الميداني أن الأجهزة الأمنية والقوات النظامية كانت قد استولت على عدد من الآليات والسيارات عند دخولها مدينة الرستن، وقام عدد من أصحاب هذه الممتلكات بدفع مبالغ مالية لاستعادتها وذلك عبر وسطاء يعملون في الأجهزة الأمنية.

صورة خاصة بسوريون من أجل الحقيقة والعدالة تظهر مقراً عسكرياً للقوات النظامية السورية والقوات الروسية وتُظهر الصورة العلم الروسي مرفوعاً على يمينها، تم التقاط الصورة بتاريخ 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2018.

ومنذ سيطرة القوات النظامية السورية وحلفائها على ريف حمص الشمالي في أيار/مايو 2018 بموجب اتفاق مع فصائل المعارضة المسلحة، تم تسجيل عدة حالات اعتقال واحتجاز بحق الأشخاص الذين أجروا "المصالحة"، كما تم منع الموظفين من العودة إلى مؤسساتهم التي فصلوا منها، وسبق أن أعدت سوريون من أجل الحقيقة والعدالة تقارير مفصلة عن الحوادث.[1]

 


[1] سوريا: مكتب الأمن القومي يستدعي ضباط منشقين من ريف حمص الشمالي قبل تسريحهم، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 6 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 7 تشرين الثاني/نوفمبر 2018. https://stj-sy.com/ar/view/937.

الأجهزة الأمنية تعتقل متطوعين سابقين في (الخوذ البيضاء) بحمص ودرعا، سوريون من أجل الحقيقة والعدلة بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 7تشرين الثاني/نوفمبر 2018، https://stj-sy.com/ar/view/744.

"خلافاً لاتفاق التسوية" الحكومة السورية ترفض إعادة موظفين مفصولين في ريف حمص الشمالي، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2018، آخر زيارة بتاريخ (18 تشرين الثاني/نوفمبر 2018). https://stj-sy.com/ar/view/943.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد