الرئيسية الحملات مجلس حقوق الإنسان: مداخلة أثناء التحديث الشفهي للجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا

مجلس حقوق الإنسان: مداخلة أثناء التحديث الشفهي للجنة التحقيق الدولية بشأن سوريا

طالبت عدد من المنظمات الدولية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة بمبدأ عدم الإعادة القسرية والإنهاء الفوري لجميع السياسات والإجراءات التي تنهي حالة اللاجئين السوريين

بواسطة Communication
108 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية حجم الخط ع ع ع

بتاريخ 29 حزيران/يونيو 2022، انضمت “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” إلى 8 منظمات دولية في تقديم مداخلة أمام مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف. وذلك خلال التحديث الشفوي للجنة التحقيق الدولية بشأن قضية الإعاة القسرية وترحيل اللاجئين السوريين حول العالم.

للإطلاع على المداخلة يرجى الضغط هنا.

سيدي الرئيس:

إنَّ ما يقدَّر بنصف تعداد الشعب السوري هم اليوم في عداد المهجّرين. اثنا عشر عاماً من النزاع كانت كفيلة بتشريد 6.8 مليون سوري خارج البلاد و 6.7 مليون داخلها.

حتى تاريخ هذا اليوم، لا يوجد في سورية أي منطقة مؤهلة لاستقبال اللاجئين العائدين بشكل يضمن أمنهم وكرامتهم، وليس هناك من شيء يدفع هؤلاء اللاجئين للعودة الطوعية فلقد تمَّ توثيق حالات كثيرة لعائدون تعرَّضوا لضروب مختلفة من سوء المعاملة على أيدي الحكومة السورية وجماعات المعاضة المسلحة بما في ذلك الاعتقال التعسفي، والتعذيب، والاختفاء القسري، والعنف الجنسي والجنساني.

إنَّ عمليات الترحيل والإعادة القسرية للاجئين من شأنها أن تزعزع الاستقرار في البلاد وأن تهدد مبادرات العدالة والمصالحة في المستقبل.

في الدنمارك، هناك المئات من السوريين المعرضين لخطر التجريد من الإقامة. أما لبنان فقد انتهج أجندة ترحيل صارمة تتمثل في الضغط على السوريين لإجبارهم على المغادرة، وهناك جهات لبنانية تعمل على تعزيز عوامل الطرد التي تدفع اللاجئين للرحيل وتخلق بيئة مؤاتية لمزيد من العنف ضدهم.

تهدد الخطة التركية التي تهدف لإعادة مليون لاجئ إلى الشمال السوري التركيبة السكانية للمنطقة. ويذكر أنَّ فصائل المعارضة المدعومة من قبل تركيا كانت قد استولت على ممتلكات العائلات الكردية السورية وحرمتهم من حقهم في العودة إلى مناطقهم الأم.

إننا ندعو، نحن المنظمات المشاركة في هذا الخطاب، لجنة التحقيق الدولية المستقلة إلى إعداد ونشر تقرير شامل حول حالة حقوق الإنسان للنازحين السوريين، بمن فيهم اللاجئون وطالبو اللجوء وغيرهم من السوريين الذين تمت إعادتهم قسراً.

كما نحثّ الدول الأعضاء في الأمم المتحدة على الالتزام بمبدأ عدم الإعادة القسرية والإنهاء الفوري لجميع السياسات والممارسات التي تلغي إقامات اللاجئين أو تحرم النازحين السوريين من وضع الحماية المؤقتة.

شكراً لك.

الموقعون حسب الترتيب الأبجدي:

  1. 11.11
  2. ألف – للعمل من أجل حقوق الإنسان (ALEF).
  3. باكس – لبناء السلام ((PAX
  4. بسمة وزيتونة
  5. سوريون من أجل الحقيقة والعدالة ((STJ.
  6. مرصد حماية اللاجئين (RPW) .
  7. المركز السوري للإعلام وحرية التعبير (SCM).
  8. مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان (CIHRS).
  9. منصة أبنيون (Upinion).

 

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

* By using this form you agree with the storage and handling of your data by this website.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد