الرئيسية صحافة حقوق الإنسان مقتل طفلة وجرح 15 شخصاً جراء قصف القوات النّظامية السّورية لقرى جنوب حلب خلال شهر أيلول 2018

مقتل طفلة وجرح 15 شخصاً جراء قصف القوات النّظامية السّورية لقرى جنوب حلب خلال شهر أيلول 2018


القصف المدفعي استهدف القرى المحاذية لخطوط التماس بين القوات الّظامية السّورية من جهة وبين "الجبهة الوطنية للتحرير" و"هيئة تحرير الشام" من جهة أخرى

بواسطة wael.m
21 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

قتلت طفلة وجرح 15 شخصاً آخرين إثر قصف مدفعي للقوات النّظامية السّورية على قرى وبلدات في ريف حلب الجنوبي، كما قتل طفلان جراء انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق في ريف حلب الجنوبي أيضاً، وذلك خلال الفترة الواقعة بين الثالث من أيلول/سبتمبر 2018 وحتى العاشر منه، بحسب شهادات حصلت عليها سوريون من أجل الحقيقة والعدالة.

قال المسؤول الإعلامي في مديرية الدفاع المدني السوري بحلب "إبراهيم الحاج" في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 11 أيلول/سبتمبر 2018، إن القوات النظامية السورية المتمركزة قرب "سد شغيدلة/شغيدلا" استهدفت بقذائف المدفعية "بلدة البرنة" في 10 أيلول/سبتمبر 2018، ما أسفر عن مقتل الطلفة مروة شلاش وإصابة الطلفة رغد شلاش بجروح بالغة، حيث تعرضت البلدة بشكل عام لقصف عشوائي طال منازل المدنيين.

صورة للطفلة "مروة شلاش" التي قتلت جراء القصف المدفعي للقوات النظامية السورية على بلدة الزربة بحلب يوم 10 أيلول/سبتمبر 2018، مصدر الصورة "المكتب الإعلامي في ناحية الزربة".

وأضاف "الحاج" أن القوات النّظامية السّورية تقصف بالمدفعية الثقيلة قرى الريف الجنوبي حيث طال القصف خلال الأيام القليلة الماضية كلاً من؛ جزرايا والعثمانية وحوير العيس وتل باجر وبرنة وزيتان وخلصة، وأسفر هذا القصف عن إصابة 15 شخصاً بجروح متفاوتة.

وتوزع القصف على قرى ريف حلب الجنوبي وفق الآتي؛ في الثالث من أيلول/سبتمبر 2018 تعرضت بلدات جزاريا وزمار والعثمانية لقصف مدفعي مصدره القوات النظامية السورية المتمركزة في تل علوش، وفي السادس والسابع من الشهر ذاته تعرضت بلدة جزاريا لقصف بقذائف الهاون، أما في الثامن منه تعرضت قرى وبلدات جزرايا وخلصة وخان طومان وبرنة وزيتان والمشيرفة لقصف مدفعي، وفي العاشر من أيلول/سبتمبر 2018 تعرضت بلدات جزرايا والعثمانية والمشيرفة ودرنة لقصف مدفعي من القوات اتها، أما في الـ11 من الشهر ذاته تعرضت قرية تل باجر لقصف مدفعي مصدره مواقع القوات النظامية السورية المتمركزة في تل ممو، وذلك بحسب "المركز الإعلامي في ناحية الزربة" الي يديره مجموعة ناشطين محليين من أبناء المنطقة.

من جانبه، قال "فواز جويد" مدير "المركز الإعلامي في ناحية الزربة" في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 12 أيلول/سبتمبر 2018، إن القصف يستهدف بشكل أساسي قريتي جزرايا وزمار الواقعتين قرب خطوط التماس بين القوات النظامية السورية من جهة و"هيئة تحرير الشام" و"الجبهة الوطنية للتحرير" من جهة أخرى، وكان الأهالي يقيمون في المنازل الواقعة في القسم الشرقي من القريتين، حيث كان يقيم في كل منهما نحو مئة عائلة نزح معظمهم مؤخراً بعد تصاعد وتيرة القصف.

وأضاف "جويد" أن قرية خلصة فارغة تماماً من المدنيين في حين يقيم في قرية زيتان نحو 30 عائلة فقط، حيث سبق أن نزح معظم الأهالي إلى قريتي طلافح والجديدة جراء تصاعد وتيرة القصف العشوائي على قرى المدنيين القريبة من خطوط التماس.

وفي سياق آخر، وثق "المركز الإعلامي في ناحية الزربة" مقتل كل من الطفلين عمر حسين الحميد (13 سنة نازح من قرية عبيسان) وعيسى ابن عبدو (10 سنوات نازح من قرية كدار) وذلك نتيجة انفجار قنبلة عنقودية من مخلفات قصف سابق، انفجرت في بلدة الزربة بتاريخ 3 أيلول/سبتمبر 2018.

وعاودت القوات النظامية السورية قصف عدة قرى في ريف حلب الجنوبي بعد توقفها لفترة وجيزة، حيث جاء هذا القصف بالتزامن مع التصعيد العسكري الذي يشهده ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي منذ الرابع من سبتمبر 2018، حيث سبق أن نشرت سوريون من أجل الحقيقة والعدالة أخباراً مفصلة حول هذه الحوادث.[1]

وكانت الدولة الثلاث الضامنة لاتفاق "خفص التصعيد" في الآستانة قد اجتمعت في العاصمة طهران بتاريخ 7 أيلول/سبتمبر 2018، مؤكدين على أنّ على معالجة الوضع في منطقة خفض التصعيد بإدلب السورية سوف يتم وفق "روح أستانة"، حيث جاء ذلك وفق البيان الختامي للقمة التي جمعت الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني.[2]

 


[1] " قتلى وجرحى مدنيون في قصفٍ جوي على جسر الشغور بريف إدلب الغربي 4 أيلول/سبتمبر 2018"، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة، بتاريخ 5 أيلول/سبتمبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 7 أيلول/سبتمبر 2018، https://www.stj-sy.com/ar/view/722.. "مواصلة القصف على قرى وبلدات ريف إدلب يوقع المزيد من الضحايا المدنيين 6 أيلول/سبتمبر 2018" سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 7 أيلول/سبتمبر 2018، أخر زيارة بتاريخ 10 أيلول/سبتمبر 2018 https://www.stj-sy.com/ar/view/730

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد