الرئيسية بيانات صحفية 24 منظمة سورية تطالب بإدماج اللغة الكردية في مؤتمرات بروكسل

24 منظمة سورية تطالب بإدماج اللغة الكردية في مؤتمرات بروكسل


إنّ التحدّث والتواصل باللغة الأم يعدّ حقاً أساسياً من حقوق الإنسان وهو ما يجب على الاتحاد الأوربي احترامه وإفساح المجال للمشاركين/ات بالتعبير عن أنفسهم بها في جميع مراحل المؤتمر 

بواسطة z.ujayli
136 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية, الفرنسية, الكردية حجم الخط ع ع ع

منذ عام 2017، تجتمع عشرات الوفود والشخصيات في العاصمة البلجيكية بروكسل، من ممثلي الحكومات المنخرطة في الملف السوري، ومندوبين عن الوكالات الأممية والمؤسسات الدولية ومنظمات المجتمع المدني السوريّة، تحت اسم “مؤتمر بروكسل”، وهو الاجتماع السنوي الذي يهدف إلى جمع وتنسيق التبرعات والمنح لتمويل العمليات الإنسانية في سوريا والمنطقة، و ذلك للمساعدة في تخفيف الأزمة في سوريا ودول الجوار.

وحيث أن المؤتمر يهدف لدعم مستقبل سوريا والسوريين/ات كمجتمعات وأفراد، فإنّ أي إشارة إلى الاعتراف بالتنوع في سوريا، سوف تبعث برسائل إيجابية إلى عموم السوريين/ات، مفادها أنّ الاتحاد الأوربي والحكومات والمنظمات المنخرطة في المؤتمر تدعم التنوع بشكل عام والتعدد اللغوي والثقافي في سوريا بشكل خاص، وإنّ عقود الإقصاء والتهميش ذهبت إلى غير رجعة. وسعياً لبناء مستقبل يتمتع فيه جميع السوريين/السوريات بحقوق الإنسان المتساوية.

لذا، فإنّ المنظمات الموقعة على هذه الرسالة ترى بضرورة إعلام وإشراك ممثلي جميع السوريين/ات، أفراداً ومجموعات، بأيّ عمل أو مشروع يخصهم أو يناقش مستقبلهم بلغتهم الأم، وخاصة تلك الفئات التي تعرّضت للاضطهاد على مدار العقود السابقة من عمر سوريا والمنطقة. وهو ما سوف يتوافق مع جوهر أهداف المشاورات الموسعة التي يطلقها الاتحاد الأوربي مع المنظمات السوريّة التي تعمل على دعم التنوع والتعددية، وما يمكن اعتباره أحد أشكال الدعم والمساندة لأهداف المبادرات السورية نفسها.

ولضمان تحقيق الأهداف المرجوة من هكذا مؤتمرات حوارية بشكل عادل ومستدام، يجب أن تكون تلك المشاركة حقيقية وذات معنى وتتسم بطابع الشمولية والتضمين، ويتمّ توجيه أي خطاب أو حوار مع المعنيين بلغاتهم الأم، إذ أن ذلك سوف يشعرهم بعدم التهميش وبأنهم جزء حقيقي من أي خطوة أو حل مطروح.

إنّ التحدّث والتواصل باللغة الأم؛ يعدّ حقاً أساسياً من حقوق الإنسان، للأفراد والجماعات، والتي من الواجب احترامها وإفساح المجال للمشاركين/المشاركات في الجلسات بالتعبير عن أنفسهم بها.

وعليه، فإنّ المنظمات الموقعة على هذه الرسالة تطالب القائمين على مؤتمر بروكسل السادس 2022، بالبدء بخطوات عملية لإدراج اللغة الكردية، كلغة أساسية في جميع مراحل المؤتمر، وجميع الأنشطة القادمة المتعلّقة بسوريا.

المنظمات الموقعة بحسب الترتيب الأبجدي:
  1. اتحاد مثقفي روجآفايي كردستان
  2. المركز السوري للدراسات والحوار
  3. انماء الفرات
  4. بيل – الأمواج المدنية
  5. تفن
  6. جمعية شاوشكا للمرأة
  7. ديموس
  8. رابطة “تآزر – Hevdestî” للضحايا في شمال وشرق سوريا
  9. سوريون من أجل الحقيقة والعدالة
  10. شبكة آسو الإخبارية
  11. مركز الابحاث وحماية حقوق المراة
  12. مركز آسو للاستشارات والدارسات الإستراتيجية (ASO)
  13. مركز بذور التنموي
  14. منصة رأس العين (سري كانيه)
  15. منصة عفرين
  16. منصة قمح و زيتون
  17. منظمة حقوق الإنسان عفرين- سوريا
  18. منظمة دجلة للتنمية والبيئة
  19. منظمة سارا لمناهضة العنف ضد المرأة
  20. منظمة شمس للتأهيل و التنمية
  21. منظمة نودم للتأهيل والتنمية لذوي الإعاقة
  22. مؤسسة ايزدينا
  23. مؤسسة جيان لحقوق الانسان
  24. مؤسسة كرد بلا حدود

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد