الرئيسية صحافة حقوق الإنسان هيئة تحرير الشام تعتقل عضو “مجلس محافظة حماه الحرة”

هيئة تحرير الشام تعتقل عضو “مجلس محافظة حماه الحرة”


تم الاعتقال بعد مداهمة منزل "زياد النداف" في مدينة مورك بحماه فجر يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018، دون معرفة التهمة الموجة له

بواسطة wael.m
50 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

اعتقلت "هيئة تحرير الشام" أحد أعضاء "مجلس محافظة حماه الحرة" التابع للحكومة السورية المؤقتة التابعة للإئتلاف الوطني السوري المعارض، دون معرفة التهم الموجهة له، وذلك بعد مداهمة منزله في مدينة مورك بريف حماه الشمالي، في فجر يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018، بحسب شهادات حصلت عليها سوريون من أجل الحقيقة والعدالة.
وروى أحد أقارب المعتقل "زياد نداف"، عضو "مجلس حماه الحرة"، في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018 حادثة اعتقاله حيث قال:

"في الساعة الخامسة والنصف فجر يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018 قام عناصر ملثمون يتبعون لهيئة تحرير الشام -يرتدون ملابس عسكرية وأخرى سوداء ويستقلون سيارة من نوع "كيا"– بمداهمة منزل "زياد النداف" الواقع في الحي الشمالي في مدينة مورك، وحدثت بينه وبينهم مشادات كلامية وصراخ، وعندها خرج أهل زايد من المنزل وحاولت والدته التحدث مع العناصر لمعرفة سبب الاعتقال قامواد بتهديد أفراد العاءلة وأجبروهم على الدخول إلى المنزل ومن ثم اقتادوا زايد إلى وجهة غير معروفة."

صورة لـ"زياد النداف" الذي اعتقلته هيئة تحرير الشام من منزله في مدينة مورك بريف حماه الشمالي يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

من جانبه، قال "نافع البرازي" رئيس "مجلس محافظة حماه الحرة" في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 29 تشرين الأول/أكتوبر 2018، إنّ المجلس لم يتوصل لأي سبب مقنع يقتضي اعتقال "النداف"، كما أنهم يحملون هيئة تحرير الشام مسؤولية سلامته ويطالبون بوقف الاعتقال التعسفي بحق أفراد وكوادر المؤسسات المدنيّة.

وبحسب "البرازي" فإن هيئة تحرير الشام قامت باعتقال "النداف" قبل نحو شهر لمدة عشرين يوماً وأطلقت سراحه، وذلك بتهمة "إنشاء مجلس محلي لا يتبع لها كونها المسيطرة في المنطقة"، حيث أن "النداف" كان يشغل منصب رئيس المجلس المحلي لمدينة مورك (التابع للحكومة السورية المؤقتة التابعة للإئتلاف السوري المعارض) وقدم استقالته لاحقاً وأصبح عضواً في "مجلس محافظة حماه الحرة".

وسبق أن نفذت "هيئة تحرير الشام" عمليات دهم واعتقال في مناطق عدة بحلب وحماه وإدلب، استهدفت في معظمها مدنيين دون معرفة التهم الموجهة لهم وظروف اعتقالهم، حيث سبق أن نشرت سوريون من أجل الحقيقة والعدالة عدداً من التقارير حول بعض تلك الاعتقالات[1].

 


[1] مقتل طفلين وشاب وجرح آخرين برصاص "هيئة تحرير الشام" في بلدة كفر حلب، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 11 تشرين الأول/أكتوبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر 2018. https://stj-sy.com/ar/view/861.

"هيئة تحرير الشام" تعتقل نشطاء ومدنياً واحداً بتهم مختلفة في محافظة إدلب، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 11 تشرين الأول/أكتوبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 17 تشرين الأول/أكتوبر 2018. https://stj-sy.com/ar/view/863.

"هيئة تحرير الشام" تعتقل عامل إغاثة في "جمعية عطاء" بإدلب والمنظمة تعلّق عملها احتجاجاً، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة بتاريخ 18 تشرين الأول/أكتوبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 29 تشرين الأول 2018. https://stj-sy.com/ar/view/887

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد