الرئيسية صحافة حقوق الإنسان مقتل طفلة وجرح سبعة آخرين بقصف للقوات النّظامية السّورية على منطقتين في حلب

مقتل طفلة وجرح سبعة آخرين بقصف للقوات النّظامية السّورية على منطقتين في حلب


قتلت طفلة وجرح ثلاثة أشخاص بقصف على بلدة كفر حمرة يوم 24 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وجرح أربعة أشخاص بقصف على مدينة الباب في الـ22 من الشهر ذاته

بواسطة wael.m
68 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

قُتلت طفلة وأصيب سبعة أشخاص بجروج متفاوتة نتيجة قصف للقوات النّظامية السّورية على مدينة الباب وبلدة كفر حمرة في محافظة حلب، وذلك خلال يومي 22 و24 تشرين الأول/أكتوبر 2018، جاء ذلك متزامناً مع قصف صاروخي من قبل فصائل المعارضة المسلحة استهدف أحياء عدّة في مدينة حلب، وذلك بحسب شهادات حصلت عليها سوريون من أجل الحقيقة والعدالة.

تجدر الإشارة إلى أن هذا القصف يعد خرقاً لاتفاق "سوتشي"[1] الذي عقده الرئيسان التركي والروسي والذي نص على إنشاء منطقة منزوعة السلاح ووقف أعمال العنف، ودخل هذا الاتفاق حيز التنفيذ في 15 تشرين الأول/أكتوبر 2018.

وحول القصف الذي استهدف بلدة كفر حمرة بريف حلب الغربي مساء يوم 24 تشرين الأول/أكتوبر 2018، قال الناشط المحلي "محمد ورد" المقيم في بلدة خان العسل المجاورة، في حديث إلى سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 25 تشرين الأول/أكتوبر 2018:

"إن القوات النّظامية السّورية قصفت بقذائف الهاون والمدفعية بلدة كفر حمرة ما أسفر عن مقتل الطفل "جنى خالد" (5 سنوات) وإصابة ثلاثة أشخاص آخرين بالجروج، ورداً على قصف البلدة قامت الجبهة الوطنية للتحرير بقصف أحياء المشهد والأعظمية والحمدانية بعدة صواريخ، وذلك من مواقع تمركز جبهة تحرير سوريا في بلدة المنصورة."

ونشر الدفاع المدني السوري مقطعاً مصوراً لانتشال جثة الطفلة "جنى خالد" بعد تعرض البلدة للقصف، كما تحدث ناشطون محليون عن قصف القوات النّظامية السّورية لمنطقة الراشدين الشمالية ومنطقة البحوث العلمية غربي مدينة حلب، وذلك بالتزامن مع اندلاع اشتباكات بين القوات النّظامية وفصائل المعارضة المسلحة عند جبهة جميعة الزهراء.

كذلك شهدت مدينة الباب في ريف حلب الشرقي يوم 22 تشرين الأول/أكتوبر 2018 قصفاً بالرشاشات الثقيلة استخدم فيه "رصاص ومقذوفات متفجرة"، أسفر هذا القصف الذي استهدف "منطقة الصالة الشعبية" عن جرح أربعة أشخاص، بحسب الباحث الميداني لسوريون من أجل الحقيقة والعدالة.

وحول القصف الذي استهدف محيط مدينة الباب، قال "بسام العلي" أحد المدنيين في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة يوم 23 تشرين الأول/أكتوبر 2018:

"في مساء يوم الاثنين سمعت أصوات اشتباكات في محيط المدينة قبالة بلدة تادف وسقط عدة قذائف على المدينة وبدأ الرصاص العشوائي بالتطاير فوق الشوارع، لقد كانت الشوارع منطقة الصالة الشعبية مكتظة بالمارة، حيث انفجرت عدة رصاصات متفجرة فوقهم."

وقال "عزت المصري" أحد أفراد الطاقم الطبي في مشفى الباب" في حديث مع سوريون من أجل الحقيقة والعدالة:

"استقبلت المشفى أربعة أشخاص يعانون من إصابات بشظايا وهم؛ عبود الدليم إصابته في اليد والساق وصادق الدليم إصابته بالرأس واليد، ومحمد الحسين إصابة بالرأس وأحمد الناشف جروح بالبطن والرأس."

وسبق أن شهدت مدينة الباب وبلدة كفر حمرة قصفاً مماثلاً في شهر أيلول/سبتمبر 2018، وأسفر حينها عن مقتل رجل وإصابة 12 شخصاً بجروح، حيث أعدت سوريون من أجل الحقيقة والعدالة خبراً مفصلاً حول الحادثة[2].

 


[1] للمزيد اقرأ: "أردوغان: اتفقنا مع روسيا على إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب"، وكالة الأناضول التركية. 17 أيلول/سبتمبر 2018. (آخر زيارة 1 تشرين الأول/أكتوبر 2018) https://www.aa.com.tr/ar/%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9/%D8%A3%D8%B1%D8%AF%D9%88%D8%BA%D8%A7%D9%86-%D8%A7%D8%AA%D9%81%D9%82%D9%86%D8%A7-%D9%85%D8%B9-%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%85%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B7%D9%82%D8%A9-%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%88%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D9%81%D9%8A-%D8%A5%D8%AF%D9%84%D8%A8/1257268.

[2] قتيل و13 جريحاً نتيجة قصف مدفعي للقوات النّظامية السّورية على مدينة وبلدة في محافظة حلب، سوريون من أجل الحقيقة والعدالة 1 تشرين الأول/أكتوبر 2018، آخر زيارة بتاريخ 25 تشرين الأول/أكتوبر 2018. https://stj-sy.com/ar/view/801

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد