الرئيسية صحافة حقوق الإنسان قتيل وجرحى بإطلاق نار عشوائي أثناء احتفالات العام الجديد بمدينة حمص

قتيل وجرحى بإطلاق نار عشوائي أثناء احتفالات العام الجديد بمدينة حمص


مدنيون يحملون أسلحة فردية وعناصر من "الدفاع الوطني" أطلقوا الرصاص العشوائي في عدة أحياء بمدينة حمص الواقعة تحت سيطرة القوات النظامية السورية

بواسطة wael.m
69 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

قتل شاب وأصيب خمسة أشخاص بجروح بينهم أطفال، نتيجة إطلاق رصاص عشوائي في أحياء بمدينة حمص أثناء الاحتفالات ببدء العام الجديد (2019)، وذلك وفق الباحث الميداني لدى سوريون من أجل الحقيقة والعدالة في المدينة.

وقال الباحث الميداني لدى سوريون من أجل الحقيقة والعدالة في مدينة حمص، إن إطلاق الرصاص العشوائي تركز في أحياء النزهة والأرمن والزهراء، وكذلك في منطقة تل كلخ وقرية الفيروزة، وكانت قوات الشرطة في المدينة قد حذرت من إطلاق النار العشوائي أثناء الاحتفالات ولكن عدداً من المدنيين الذين يحملون أسلحة فردية وعناصر يتبعون لميليشيا الدفاع الوطني يحملون رشاشات وبنادق قاموا بإطلاق النار بالتزامن مع دخول العام الجديد، أي تمام الساعة 12 ليلاً يوم 1 كانون الثاني 2019.

ونقل الباحث الميداني عن ممرضة في مشفى "الباسل" الواقع في حي الزهراء، أن المشفى استقبل أربع إصابات بالرصاص استقر بالبطن واليد، حيث قالت الممرضة:

"أغلب هذه الاصابات كانت جراء طلقات ساقطة أي غير مباشرة، حالتان منهما خطيرة لكن نتوقع أن تنجو، أخبرني زملائي في مشفى آخر يقع في حي كرم اللوز أن المشفى هناك استقبل اصابتين وحالة وفاة للأسباب ذاتها."

وأحصى الباحث الميداني الاصابات وكانت كالآتي:

1- محسن الإبراهيم (16 عاماً).

2- يوسف عرابي (طفل من منطقة تل كلخ).

3- كريستيان جاك صليبا (طفل من قرية الفيروزة).

4- باسم عثمان (40 عاماً).

5- إيمان مشيمش (25 عاماً).

6- محمود علي مصة (شاب توفي جراء إطلاق النار).

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد