الرئيسية صحافة حقوق الإنسان سوريا: 108 حالة اعتقال في “غصن الزيتون” و”نبع السلام” خلال آب/أغسطس 2021

سوريا: 108 حالة اعتقال في “غصن الزيتون” و”نبع السلام” خلال آب/أغسطس 2021


تم اعتقال 17 شخصاً في منطقتي رأس العين/سري كانيه وتل أبيض وقتل أحدهم تحت التعذيب، في حين تم اعتقال 91 آخرين في منطقة عفرين بينهم نساء وأطفال

بواسطة z.ujayli
290 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية حجم الخط ع ع ع

وثقت منظمة “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” اعتقال ما لا يقل عن  108 شخصاً خلال شهر آب/أغسطس 2021، في مناطق عفرين ورأس العين/سري كانيه وتل أبيض التي تسيطر عليها القوات التركية وفصائل الجيش الوطني السوري/المعارض الذي تدعمه.

عمليات الاعتقال التي وقعت في المناطق الثلاث طالت 108 أشخاص، بينهم 4 أطفال و14 امرأة، وتم إطلاق سراح 12 فقط من عموم المعتقلين (لغاية يوم 5 أيلول/سبتمبر 2021)، في حين توفي معتقل تحت التعذيب وما يزال مصير 95 شخصاً بما فيهم الأطفال والنساء مجهولاً.

اعتمدت “سوريون” في توثيقاتها التي جمعتها في قاعدة البيانات الخاصة بها على شبكة باحثيها المنتشرين في المنطقتين، بالإضافة إلى مصادر أهلية وشهود عيان ومصادر من ضمن أجهزة وفصائل الجيش الوطني المعارض نفسها، وتمّ الحصول على مجموعة أخرى من الأدلة والتوثيقات من رابطة تآزر – Hevdesti  لضحايا الغزو التركي لشمال شرق سوريا. وكانت حصيلة الاعتقالات كالتالي:

أولاً: عمليات الاعتقال في منطقة “نبع السلام”:

تمّ توثيق اعتقال ما لا يقل عن 17 شخصاً في منطقة نبع السلام (رأس العين/سري كانيه وتل أبيض) بينهم طفل وامرأتين، على يد فصائل من الجيش الوطني خلال شهر آب/أغسطس 2021، توفي أحدهم تحت التعذيب في حين ما يزال مصير 16 شخص مجهولاً. وجاءت الاعتقالات كالتالي:

  • منطقة رأس العين/سري كانيه:

تمكنت “سوريون من أجل الحقيقة” و “تأزر” من التحقق من 7 حالات اعتقال وقعت في منطقة رأس العين، توفي أحدهما تحت التعذيب في حين ما يزال مصير 6 مجهولاً،  وكانت الحالات كالتالي:

  1. علي الأحمد 35 عاماً، تم اعتقاله يوم 1 آب/أغسطس من قبل جهاز “الشرطة المدنية” أثناء محاولته العبور إلى تركيا بطريقة غير شرعية، تعرض خلال الاعتقال للتعذيب على يد شخصين/عنصرين في الشرطة المدنية ليتم نقله يوم 2 آب/ أغسطس إلى “مشفى رأس العين العام” بعد تدهور حالته الصحية، وتوفي فيها فجر يوم 3 آب/أغسطس.
  2. خالد سعد جبارة تولد مدينة الرقة عام 2004، تم اعتقاله يوم 19 آب/ أغسطس على من مدينة رأس العين على يد عناصر من فصيل “فرقة السلطان سيلمان” بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية”، وبحسب أحد الشهود فإن المعتقل موجود في “سجن سوق الدجاج” في مدينة رأس العين.
  3. برجس حكيم النفل تولد مدينة الرقة 1982، تم اعتقاله يوم 25 آب /أغسطس من قرية المبروكة على يد عناصر من فصيل “فرقة السلطان مراد”، وذلك بتهمة “التعامل مع الإدارة الذاتية”.
  4. عماد العبد العلي، تم اعتقاله يوم 29 آب/ أغسطس على يد عناصر من فصيل “فرقة السلطان ملكشاه”، دون توفر معلومات إضافية حول الحادثة.
  5. خليل حلبوشي، تم اعتقاله في مدينة رأس العين خلال شهر آب/ أغسطس، دون توفر معلومات إضافية عن الحادثة.
  6. هجيج ملحم الردة تولد مدينة الميادين 1998، تم اعتقاله في مدينة رأس العين على يد عناصر من فصيل “فرقة الحمزة/ الحمزات” بتهمة “إدخال مواد متفجرة”، يذكر أن المعتقل هو عامل بناء.
  7. أحمد علي السند تولد مدينة منبج 1990، تم اعتقاله على يد عناصر من “فرقة السلطان مراد” في قرية المبروكة بتهمة “تهريب المدنيين” بين مناطق سيطرة الجيش الوطني ومناطق سيطرة الإدارة الذاتية.

كما تعمل “منظمة تآزر” على التحقق من وقوع 15 حالة اعتقال أخرى نفذتها الشرطة العسكرية في مدينة رأس العين بحق أشخاص حاولوا العبور إلى تركيا بطريقة غير شرعية.

 

لقراءة التقرير كاملاً وبصيغة ملف PDF يُرجى الضغط هنا.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد