Home تحقيقات مواضيعية سوريا: تحليل الهجوم الدامي على مدينة الباب في آب 2022

سوريا: تحليل الهجوم الدامي على مدينة الباب في آب 2022

تعرضت المدينة لقصف عشوائي بصواريخ "غراد" مصدره مناطق نفوذ مشتركة بين قوات الحكومة السورية ووحدات حماية الشعب YPG

by bassamalahmed
228 views تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية حجم الخط ع ع ع

بتاريخ 19 آب/أغسطس 2022، وفي حوالي الساعة 10:45 صباحاً تعرضت مدينة الباب في محافظة حلب، والواقعة تحت سيطرة القوات التركية والجيش الوطني السوري المعارض، لقصف صاروخي طال عدّة نقاط حيوية في المدينة، وتسبب القصف في مقتل 15 شخصاً بينهم نساء وأطفال إضافة إلى إصابة نحو 30 آخرين. وقد بلغ عدد الصواريخ التي وقت على القسم الشرقي من المدنية 6 صواريخ، ولم تفصل بين الصواريخ مسافات كبيرة.

لغرض هذا التقرير قامت “سوريون من أجل الحقيقة والعدالة” وخلال الأشهر الفائتة، بجمع معلومات وصور وفيديوهات من المصادر المفتوحة وتحليلها، كما حصلت على صور حصرية لمخلفات الصواريخ/المقذوفات التي تم استخدامها والتي أكدت أن نوع السلاح المستخدم هو “صواريخ غراد” روسية الصنع في هجمتين على الأقل، كما قامت بالتحدث إلى عدد من شهود العيان من المدنيين الذين كانوا متواجدين في المواقع التي طالها القصف.

حدد الباحثون الميدانيون لدى “سوريون” ثلاث نقاط طالها القصف، وهي في المنطقة الشرقية من المدينة، وتعرف محلياً باسم سوق الخميس القديم، حيث طال القصف السوق ومدرسةأرضروم” ومكاناً قريباً من السوق. فيما حدد خبير التحقق الرقمي لدى “سوريون” ثلاثة مواقع أخرى بواسطة المصادر المفتوحة.

أسفر القصف عن مقتل ما لا يقل عن 15 شخصاً بينهم ثمانية أطفال وامرأة واحدة وسبعة رجال، إضافة إلى إصابة حوالي 30 شخصاً، بينهم تسعة أطفال وامرأتين واثني عشر رجلاً.

سبق أن شهدت مدينة الباب هجمات مماثلة أودت بحياة مدنيين حيث أعدت “سوريون” تقريراً مفصلاً حول الحادثة

 

لقراءة التقرير كاملاً (22 صفحة) أو تحميله بصيغة ملف PDF يُرجى الضغط هنا.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

* By using this form you agree with the storage and handling of your data by this website.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق إقرأ المزيد